Connect with us

خارج الحدود

أردوغان: لا يمكن مقارنة سليماني بزعماء “داعش”.. واغتياله كان مخططا له ولن يبقى بدون رد

Published

on


قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن التوتر الذي بدأ مع الهجوم على السفارة الأمريكية في العراق ومقتل سليماني بلغ نقطة حرجة.

وأضاف أردوغان خلال لقاء متلفز، معلقا على حادثة اغتيال الولايات المتحدة الأمريكية قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني اللواء قاسم سليماني، قرب مطار بغداد الدولي في العراق، “سليماني لم يكن شخصا سيصبح خليفة مثلما تقارنه بعض الأطراف بزعماء داعش ومثيلاتها”، وأن اخياره للاغتيال “كان وسيلة لزيادة التوتر لأن قتل شخص بمرتبته لن يبقى دون دفع ثمن أو دون رد”.

 

وأشار أردوغان إلى أن تركيا تحاول بجهودها الدبلوماسية تخفيف التوتر وتتابع ما يجري بقلق لأن الوضع سيزداد تعقيدا.

لكنه استدرك بقوله: “بكل أسف لم تنجح حتى الآن جميع الجهود والمبادرات المبذولة لنزع فتيل التوتر الأمريكي الإيراني”.

وأضاف “المنطقة تغلي وتمر بأوقات صعبة والكل يتساءل إلى أين تمضي المنطقة”.

ولفت إلى أن اختبار العراق مكان اغتيال سليماني له معنى، “ونحن وقفنا دائما ضد التدخل الخارجي في المنطقة”.

وكشف أردوغان عن أنه أوصى الرئيس الإيراني حسن روحاني بالاعتدال في حل الأزمة خلال اتصال معه.

كما كشف عن أن اغتيال سليماني جاء بعد مكالمة بينه وبين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نصحه فيها بترك العراق.

وقال: “تحدثت معه هاتفيا وبعدها بساعات وقع الاغتيال ما يعني أنه كان مخططا له”.

 

 

 





لقراءة الخبر من مصدره انقر هنا