Connect with us

سياسة

اعتقالي في السجن ورئاستي للحكومة من غرائب الزمان

Published

on


حاول سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، دعوة شباب حزبه إلى “الصبر” والحفاظ على المبادئ نفسها والثقة في المستقبل والتضحية من أجل مصلحة البلاد دون البحث عن المسؤولية.

وقال العثماني، خلال حضوره، مساء الجمعة، افتتاح فعاليات الملتقى الجهوي السياسي الذي تنظمه شبيبة حزبه بالدار البيضاء، إن “على الشباب أن يبقى على صباغتو، ويجب أن يظل يناضل ويشتغل ويضحي لمصلحة بلده وفي سبيل الله، وليس من أجل الوصول إلى المسؤولية”.

وأضاف زعيم “البيجيدي” خلال هذا اللقاء، الذي انطلق متأخرا بأزيد من ساعة عن الموعد المحدد له، وسط حضور لم يستطع ملء كل المقاعد بالمركب الثقافي حسن الصقلي بالبرنوصي، مخاطبا الشباب الحاضرين “أطمئنكم بأنكم إذا استمررتم في هذا التوجه ستتصدرون الساحة السياسية، لكن إن تخليتم عن ذلك لن نضمن لكم شيئا”.

كما تحدث العثماني في هذا اللقاء عن فترة اعتقاله رفقة قياديين بالحركة الإسلامية، وكذا الفترة التي كان فيها مبحوثا عنه، قائلا: “من غرائب الزمن أن تكون مبحوثا عنك ومطاردا ويتم اعتقالك، ثم تصير رئيسا للحكومة”. وأضاف “رغم الضغوط وكل شيء لا بد من الاستمرار والثقة في المستقبل، وما يعيشه الشباب، اليوم، مجرد صُعيبات فقط”.

ودافع العثماني عن الحكومة التي يقودها قائلا: “لا ندعي بأن كل شيء سيتغير، لكن نؤكد أن هناك تطورا إيجابيا”، مضيفا “هذه الحكومة هي اللي زادت في الأجور، والتعويضات العائلية، والحد الأدنى للأجور، وفي المنح وعدد الأرامل وبرنامج “تيسير”. أي حاجة فيها الخير زدنا فيها”.

ولَم يفوّت الأمين العام لحزب العدالة والتنمية الفرصة لـ”تقطير الشمع” على بعض الأحزاب، حيث قال إن “الأحزاب التي دمرت هي التي تريد أن تحول أعضاءها إلى أتباع، لكننا داخل الحزب نفتح الحوار ونفتح المجال للتعبير في إطار احترام المؤسسات”.

وعلى المنوال نفسه، تحدث محمد أمكراز، الكاتب الوطني لشبيبة الحزب، إذ دعا إلى وجوب أن تكون الأحزاب السياسية قوية، و”تعرف أن الرهان هو العودة إلى المواطنين”، مؤكدا أن “الرهان في الالتحام بالمغاربة وقضاياهم”. وأضاف “نحن نقبل انتقادهم الموضوعي الذي تحكمه خلفيات إصلاحية لأن به نُقوِّم أداءنا”.

أمكراز “قطر الشمع” هو الآخر على بعض الأحزاب وطريقتها في التواصل مع المغاربة، قائلا: “حزبنا هو الحزب الذي يشبه المغاربة، لأننا لا ندفع مبالغ مالية لجلبهم إلى الملتقيات”، مشيرا إلى أن “بعض الأحزاب يجب أن تراجع طريقة تواصلها مع المغاربة”.

ووجه وزير التشغيل رسائل مشفرة إلى بعض الأحزاب المشاركة في الحكومة، التي تحاول إبراز نجاحات وزرائها، فيما تنتقد فشل قطاعات أخرى، إذ قال: “هناك تغليط للرأي العام، فبعض السياسيين يجعلون في خطاباتهم الأسود لصيقا برئيس الحكومة، لذلك خطابهم يجب أن يتغير”.





لقراءة الخبر من مصدره انقر هنا