Connect with us

سياسة

“الأصالة والمعاصرة” يحدد موعد مؤتمره الرابع.. وبنشماش: حزبنا هو الوحيد القادر على قيادة الإصلاح

Published

on


صادق حزب “الأصالة والمعاصرة” على تاريخ عقد مؤتمر وطنه الرابع، في اجتماع عقدته لجنته التحضيرية، اليوم السبت، بقاعة “الدوليز” بسلا.

واتفقت اللجنة التحضيرية ” للبام” على تحديد يوم 7 فبراير 2020، كموعد لتنظيم المؤتمر الوطني الرابع للحزب.

 

وهذا أول اجتماع تعقده اللجنة التحضرية “للبام” بعد طفي صفحة الخلافات، التي كادت أن تحدث انشقاقا داخل حزب “الجرار”.

من جهته، قال حكيم بنشماش الأمين العام “للأصالة والمعاصرة”، إن الحزب مدعو لطي صفحة الماضي، حتى لا يبقى تيار سياسي محافظ مسيطر على الساحة لمدة سبع سنوات”.

وأكد بنشماش في كلمة له في بداية الاجتماع، أن المصالحة يجب أن لا تكون مجرد مناورة، لأنه في حالة فشلها ستكون التكلفة باهظة الثمن”.

وشدد بنشماش على أنه ليس هناك من هو مؤهل للإصلاح في المشهد السياسي بالمغرب، سوى حزب “الأصالة والمعاصرة”.

ودعا بنشماش إلى إغلاق صفحة الماضي بكل متاعبها، وأن لا تتم العودة إليها إلا من أجل استخلاص العبر والدروس، مؤكدا على ضرورة احترام الرأي والرأي الآخر، والتحلي بأقصى درجات التضامن والتسامح”.

وفي هذا الصدد قال سمير كودار في تصريح لموقع “لكم”، أن قادة “البام”، اتفقوا على  طي خلافاتهم بالحوار وباعتماد الديمقراطية الداخلية لتجاوز الأمور الخلافية لأنهم حزب واحد.

وفي كلمة في افتتاح اجتماع اللجنة التحضيرية  دعا كودار، إلى تعزيز وحدة الحزب لأن مصلحته تسبق المصالح الشخصية، مضيفا أن اجتماع اليوم هو أول امتحان تطبيقي للمصالحة التي دشنها الحزب مؤخرا.

وطالب كودار بالعمل على إنجاح أشغال اللجنة التحضيرية وتفادي كل ما من شأنه أن يساعد في ظهور بوادر الخلاف والتفرقة، وذلك بالبحث عن نقط التقاطع في إطار الاحترام المتبادل للرأي والرأي الآخر.

وفي ذات السياق قال كودار أن الوثائق التي تمت إنجازها لا تعني المصادقة عليها أنها ملزمة ونهائية لأن المصادقة الفعلية تكون أثناء المؤتمر.

وأضاف كودار أن اللجنة التحضيرية ستحدد أجلًا محددًا لإيداع الترشيحات لمنصب الأمانة العامة، ولفسح المجال أمام المرشحين للقيام بحملتهم الانتخابية، في صفوف مناضلي الأصالة والمعاصرة، شريطة أن لا يؤثر ذلك على عمل اللجنة التحضيرية.

ويذكر أن كلا من محمد الشيخ بيد الله وصلاح الدين أبو الغالي، وعبد اللطيف وهبي وهم أعضاء في المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، كانوا قد  أعلنوا رغبتهم في الترشح لزعامة حزب الأصالة والمعاصرة، والذي كان يحظى بدعم من السلطة، خلال مؤتمره الرابع والذي سيعقد في 7 فبراير المقبل.

 





لقراءة الخبر من مصدره انقر هنا