Connect with us

رياضة

السفري يتخلَّف عن السفر مع الرجاء إلى الجزائر

Published

on


تَخَلَّفَ يوسف السفري، مساعد مدرب الرجاء الرياضي لكرة القدم، عن السفر رفقة بعثة الفريق إلى الجزائر لظروف عائلية مفاجئة، دفعته للاعتذار عن السفر مع البعثة، حسب ما علمته “هسبورت” من مصادر داخل إدارة الرجاء.

وطَلب السفري من مدرب الفريق جمال سلامي والمكتب المسير في آخر لحظة السماح له بالبقاء في المغرب، بسبب ظروف عائلية قاهرة حالت دون سفره مع البعثة، التي توجهت صوب الجزائر على دفعتين، أمس واليوم استعدادا للمواجهة التي ستجمع الفريق “الأخضر” بمضيفه مولودية الجزائر لحساب ذهاب ربع كأس محمد السادس للأندية الأبطال، السبت المقبل، وبعد ذلك بأيام قليلة سيواجه “النسور” شبيبة القبائل لحساب منافسات دور المجموعات من دوري أبطال إفريقيا بالجزائر.

من جهة أخرى تروج معلومات حول أن خلافا ما قد حدث بين السفري وأحد اللاعبين بالرجاء، قد وتر الأجواء ودفع مساعد المدرب إلى عدم مصاحبة الفريق صوب الجزائر، علما أن السفر كان قد غادر الرجاء في فترة سابقة معللا ذلك بظروف عائلية قبل أن يعود إلى الفريق عقب مغادرة المدير الرياضي السابق فتحي جمال.

وكان السفري قد شغل منصب مساعد مدرب بالرجاء، رفقة الإسباني خوان كارلوس غاريدو، والفرنسي باتريس كارتيرون، ليُقدم بعدها استقالته، ويرفض العودة لمنصبه قبل أن يختاره المدرب جمال سلامي ليكون مساعدا له وهو الأمر الذي رحب به سفري.

يُشار إلى أن الرجاء الرياضي سيواجه مضيفه مولودية الجزائر في الرابع من يناير الجاري، بعدها سيُواجه شبيبة القبائل الجزائري في العاشر من الشهر ذاته لحساب الجولة الرابعة من منافسات دور المجموعات من دوري أبطال إفريقيا.

* لمزيد من أخبار الرياضة والرياضيين زوروا Hesport.Com





لقراءة الخبر من مصدره انقر هنا