Connect with us

رياضة

النتائج السلبية تُلاحق الحسنية و"اضطراب" الوضع العام يزعج مكونات النادي

Published

on


النتائج السلبية تُلاحق الحسنية و"اضطراب" الوضع العام يزعج مكونات النادي


يعيش فريق حسنية أكادير لكرة القدم، خلال الأسابيع الأخيرة، على وقع النتائج السلبية، التي يحصدها بالدوري الاحترافي رفقة الإطار الوطني امحمد فاخر، المُلتحق حديثاً بالغزالة السوسية.

وعرف تولي امحمد فاخر تدريب الفريق السوسي احتجاجات قوية من جماهير الحسنية، التي رفضت إقالة المدرب الأرجنتيني غاموندي وتعويضه بفاخر، لتقوم بتنظيم وقفات احتجاجية يومية أمام مقر النادي اعتراضا على هذا القرار، وبعدها وخلال المباراة الأولى لفاخر عاد الفريق “السوسي” بانتصار ثمين من خارج الديار على حساب نادي بارادو الجزائري ضمن دور المجموعات من منافسات كأس الكونفدرالية الإفريقية.

ثم عاد الفريق السوسي ليحقق ثاني انتصار له تحت قيادة امحمد فاخر وهذه المرة في الدوري الاحترافي على حساب أخير الترتيب رجاء بني ملال، لكن هذا لم ينقص من احتجاجات الجماهير التي لم تكن راضية عن قرار تغيير المدرب ولا على أداء الفريق مع فاخر واختياراته، ليتعرض بعد ذلك حسنية أكادير لهزيمتين متتاليتين أمام كل من الرجاء الرياضي وسريع واد زم، قبل أن يتعادل هذا المساء على أرضه أمام نهضة الزمامرة، ما جعل الشك يتسرب مرة أخرى لعشاق الغزالة السوسية.

وما زاد الطين بلة هو تسريب مكالمة هاتفية قبل أيام منسوبة لرئيس الفريق الحبيب سيدينو وهو يتحدث مع أحد مشجعي النادي، حيث اتهم اللاعبين بالتماطل في أداء مهامهم رفقة الإطار الوطني امحمد فاخر، كما أوضح رئيس الناس حسب التسجيل ذاته المنسوب إليه، بأن المدرب يرى بأن القيمة الفنية لبعض لاعبيه ليست في مستوى القسم الاحترافي ما أغضب اللاعبين وزاد من توتر العلاقة بين مكونات النادي من الرئيس والجمهور والمدرب وصولا إلى اللاعبين.

وقررت “أولترا إيمازيغن” المناصرة للفريق “السوسي” الجلوس على طاولة الحوار مع اللاعبين والمدرب بعد الهزيمتين المتتاليتين للفريق، للاطلاع عن المشاكل المسببة فيها، حيث خرج الاجتماع بالنقاط التالية:

– نفي اللاعبين الشائعات المنتشرة عن وجود نقابة ضد المدرب والمكتب المسير.

– إنكار وجود عراقيل وعوائق تسبب إزعاج عمل الأطر التقنية ولاعبي النادي.

– التأكد من سير التداريب في أجواء أخوية وصارمة لبلوغ نتائج إيجابية.

– إلزام المدرب القيام بانتدابات في مستوى تطلعات الجمهور وإغناء التركيبة البشرية للفريق .

– دعوة الجمهور إلى الالتفاف حول الفريق وحمايته من المشوشين .

كما أكد فصيل ” أولترا” إيمازيغن”، بأن مشجعي النادي سيكونون حاضرين دائما لتشجيع اللاعبين، بالمقابل سيمضون في طريق الاحتجاج على من سموهم بأشباه المسيرين، بارتداء اللون الأسود حتى تتحقق مطالبهم ويستأصل الفساد من الفريق.

يُشار إلى أن فريق حسنية أكادير تعادل مساء اليوم على أرضه وأمام جماهيره، مع ضيفه نهضة الزمامرة بهدف لمثله، لحساب مؤجل الجولة الخامسة من الدوري الاحترافي.





لقراءة الخبر من مصدره انقر هنا