Connect with us

رياضة

جمهور وولفرهامبثون يكافئ غانم سايس على التزامه وقتاليته

Published

on


جمهور وولفرهامبثون يكافئ غانم سايس على التزامه وقتاليته


يُواصل جمهور وولفرهامبثون الإنجليزي لكرة القدم الإشادة بما يقدمه الدولي المغربي رومان سايس، رفقة ناديه على أرضية الميدان والروح القتالية التي يلعب بها بالإضافة إلى احترافيته الكبيرة والتزامه التكتيكي وتقديمه الإضافة المرجوة للمجموعة.

وأثْنَى اللاعب رقم 12 لفريق وولفرهامبثون على عطاء المدافع المغربي وقيادته المجموعة السبت الماضي إلى تحقيق فوز ثمين على حساب الفريق المضيف نوريتش ستي (1-2) في اللقاء الذي أقيم ضمن الجولة الـ18 من الدوري الإنجليزي.

وأقرَّ مشجعو الذئاب الإنجليزية بأن لاعبهم رومان سايس يقدم ما في جعبته إذ لا يكتفي بأدواره الدفاعية بعدما اعتمد عليه المدرب البرتغالي نونو سبيريتو سانتو في الخط الخلفي وتقدم نحو الأمام لمساندة الهجوم وسجل الهدف الثمين الذي أعاد ناديه في أجواء المباراة.

ولم يستسلم الفريق الزائر رغم تأخرهم في النتيجة على ملعب “كارو رود”، بعدما تقدم أصحاب الأرض أولا في النتيجة عند الدقيقة 17 عن طريق لاعب الوسط الشاب تود كانتويل، وانتفض “الذئاب” وانقضوا على خصمهم بهدفين، حيث جاء التعادل أولا في الدقيقة 60 عن طريق المدافع المغربي رومان سايس قبل أن يقتنص النجم المكسيكي راؤول خيمينيز النقاط الثلاث لوولفر بالهدف الثاني.

وتألق سايس بشكل لافت في المباراة بعدما فاز بسبعة نزالات ثنائية، وقام بتخريب هجمة واحدة عن طريق الدحرجة وتصدى لهجمتين كما لمس الكرة 67 مرة وهدد مرمى الحارس كرول بتسديدة قوية ومركزة كما سجل هدفا وحصل على بطاقة صفراء عند الدقيقة 57، واختير أفضل لاعب من جانب فريقه إثر حصوله على تقييم 7.8 نقاط بعد نهاية اللقاء.

وبدوره اعترف مدرب وولفرهامبثون بصعوبة المباراة لاسيما في شوطها الأول، وقال متحدثا لوسائل الإعلام الإنجليزية:”لقد كان الشوط الأول سيئا للغاية، لم نمنع من الكرات التي لعبت بشكل طويل خلف الخطوط، لقد تمكنوا من كسر خطوطنا، لكنني سعيد لأننا قدمنا بالشوط الثاني أداء جيدا للغاية”.

وأشاد المدرب البرتغالي بالتطور الكبير في مستوى المجموعة بالشوط الثاني وقتالية رومان سايس ورفاقه، قائلا:”عندما ترى أنك ترتكب أخطاء عليك أن تحاول أن تتعلم منها، هذا ما فعله اللاعبون، استعادت المجموعة الكثير من الكرات في نصف ملعب نورويتش ولم يسمحوا لهم باللعب والتقدم إلى الأمام كثيرا بالشوط الثاني، لقد فعلنا ذلك وسيطرنا على اللعبة، لقد سجلنا ونجحنا في تحقيق الفوز”.

وأَنْهى حديثه بالقول: “كان علينا إيجاد حلول جديدة لمنع نورويتش، إنه فريق جيد للغاية ولكني أعتقد أننا كنا أفضل في الشوط الثاني لأننا تعلمنا من أخطاء الشوط الأول، يجب أن نكون فريقا بلا رحمة، كل لعبة مهمة للغاية، كل لعبة هي نهائي بالنسبة إلينا، والنهائي يجب أن تتنافس فيه”.

وعقب هذا الفوز عاد رجال المدرب نون سبيريتو سانتو لسكة الفوز في البريميرليغ بعد جولتين شهدتا تعادلا وخسارة، ورفعوا رصيدهم إلى 27 نقطة ليقتربوا من منطقة المراكز الأوروبية بينما تجرع نورويتش خسارته الثانية على التوالي، الـ12 هذا الموسم، ليظل رصيده عند 12 نقطة في المرتبة الـ19 وقبل الأخيرة.





لقراءة الخبر من مصدره انقر هنا