Connect with us

رياضة

دوري أبطال إفريقيا .. الوداد يُكرم النجم الساحلي التونسي بهدفين نظيفين

Published

on


نهى نادي الوداد الرياضي البيضاوي مواجهته للنجم الساحلي التونسي فائزا بـ2-0، مساء اليوم السبت بمركب محمد الخامس في الدار البيضاء، لحساب ذهاب ربع نهاية دوري أبطال إفريقيا.

التشكيلة الأساسية للوداد ضمت الحارس التكناوتي واللاعبين عطية الله وكومارا والنقاش والناهري، إضافة إلى أسرير وجبران والحسوني، مع الكرتي وأوك والحداد.

أما المدرب قيس الزواغي فأشرك، منذ بداية اللقاء ضد “القلعة الحمراء”، بلعربي والمساكني وكوليبالي وكشريدة وبايو وبنعمور، مع وناس ومثناني وكوناطي وبنعزيزة، إضافة إلى الحارس مكرم البديري.

أول تهديد ودادي لشباك النجم الساحلي جاء بعد 6 دقائق من إعطاء صافرة البداية، من خلال تمريرة طولية فشل في السيطرة عليها بديع أوك، رغم اختراقه الجبهة الدفاعية اليسرى للنادي التونسي.

وبعد 5 دقائق من هذه المحاولة، وتحديدا في الدقيقة 11، جاء هدف السبق لنادي الوداد، من خلال ضربة رأسية للاعب محمد النهيري وضعت الكرة، التي مررها إسماعيل الحداد، وسط مرمى الحارس البديري.

وحاول يحيى عطية الله، في الدقيقة 18، مضاعفة غلة التسجيل لممثل كرة القدم المغربية في هذا اللقاء، لكن الكرة استقرت في أحضان الحارس التونسي، رغم تسديدها من داخل منطقة الجزاء.

التونسيون حرصوا، رغم تأخرهم في النتيجة، على الجمع بين اليقظة الدفاعية والسرعة في بناء الهجمات المرتدة، لكنّ الوداديّين أحبطوا استراتيجية استهداف الفريق الخصم لمرمى التكناوتي.

وفي الدقيقة 30، فشل أيمن الحسنوي في إحراز الهدف الثاني للوداد، بعد أن توصل بتمريرة دقيقة من بديع أوك، على بعد 6 أمتار من شباك البديري، لكن الكرة مرت جوار القائم الأيمن للمرمى.

وفي الدقيقة 40 حرم الحارس أحمد رضى التكناوتي النجم الساحلي من هدف التعادل، بارتماءة بارعة، أبعد بها تسديدة للمهاجم سليمان كولبالي عن خطّ مرمى الوداد.

إحصائيات الشوط الأول كشفت استحواذ الوداد على الكرة بنسبة 57 بالمائة، وتبادل لاعبي الفريق المغربي 163 تمريرة بنجاح بنسبة تصل إلى 74 بالمائة، واستهدافهم مرمى الخصم بتسديدتين مؤطرتين من بين ثلاث.

في بداية الجولة الثانية، وبالتحديد في الدقيقة 48، كاد وليد الكرتي يضيف هدفا إضافيا لأصحاب الأرض، بعد أن سدد الكرة من خارج مستطيل الـ18 مترا، لكن الحارس التونسي أبعدها بصعوبة بالغة.

مسجل الهدف الأول، محمد النهيري، عاد لهز شباك مكرم البديري في الدقيقة 54 من خلال ضربة رأسية أخرى، بعد أن نفذ عطية الله ضربة حرة.

وكاد وليد الكرتي البصم على الهدف الثالث، في الدقيقة 68، حيث ارتمى على الكرة بجوار خط مرمى الخصم، لكن دفاع نجم الساحل استطاع إبعاد الخطر عن شباكه.

الحارس التكناوتي عاد لإنقاذ الوداد وإبقاء شباكه نظيفة، في الدقيقة 74، حين وقف في وجه هجمة تونسية سريعة، ونجح في تحويل مسار الكرة.

وألغى الحكم الكاميروني هدفا ثالثا للوداد سجله فرانسيس كازادي في الدقيقة 76، إذ أشار الحكم المساعد إلى ارتطام الكرة بيد المهاجم قبل أن يودعها المرمى.

وسبق لنادي الرجاء الرياضي البيضاوي التفوق، مساء أمس الجمعة، على نادي مازيمبي الكونغولي بثنائية نظيفة، في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا، قبل خوض مواجهة العودة خارج الديار.

جدير بالذكر أن لقاء الإياب بين الطرفين سيجرى يوم السبت المقبل على أرضية ملعب رادس الأولمبي بتونس العاصمة، وسيديره الحكم السينغالي ماغيت ندياي لحسم التأهل إلى نصف نهاية “تشامبيانزليغ إفريقيا”.





لقراءة الخبر من مصدره انقر هنا