Connect with us

سياسة

صراع “البام” يتواصل.. وكودار والتهامي يقدمان لـ”لكم” روايتهما حول فشل المصالحة

Published

on


في وقت الذي دعا سمير كودار رئيس اللجنةالتحضرية لمؤتمر حزب الأصالة والمعاصرة، إلى عقد أول اجتماع، يوم السبت 21دجنبر الجاري، بمدينة مراكش،  بعد تأكيد شرعية اللجنة المذكورة من طرف محكمة الاستئناف بالرباط، قرر تيار بنشماش الطعن بالنقض في القرار الصادر عن هذه الأخيرة.

وأكد أحمد التهامي رئيس اللجنة التحضرية الموالية لبنشماش، في تصريح لموقع”لكم”، أن “هناك لجنة تحضرية تواصل أشغالها بطريقة عادية ولا يؤثر علينا ما هو جاري بالموازاة من الأطراف الأخرى”.

 

وفيما يتعلق بالمسطرة القضائية، يقول التهامي “سنواصل إتمام جميع أشواط التقاضي بعد المرحلة  الابتدائية والاستئناف، وسنذهب للنقض”، مضيفا “هذا لا يعني أننا أغلقنا إمكانية إبرام اتفاق للصلح ولم شمل الحزب”، قبل أن يستدرك قائلا” الذي يفتح باب الصلح لا يعلن عن خطوات حاسمة لا تخدم الصلح وذلك بإعلان اجتماع تاريخ اللجنة التحضرية دون التواصل إلى اتفاق بين الأطراف المعنية”، في إشارة إلى الإعلان عن اجتماع يوم السبت المقبل بأحد الفنادق بمدينة مراكش للمصادقة على تاريخ انتداب المؤتمرين، الذين سيحضرون أشغال المؤتمر الرابع لحزب”البام”.

وتابع التهامي، “المعروف أن محاولات الصلح تتطلب نقاشا وحوار ، مردفا”ممكن الجلسة الأول أن تفشل وأيضا الثانية لكن الثالثة تبدو من خلالها بوادر الانفراج وتقريب وجهات نظر الأطراف إن كانت هناك إرادة حقيقة للم شمل الحزب والذهاب إلى مؤتمر واحد موحدين ولا يمكن الحكم بالفشل من اللقاء الأول واتخاد قرارات انفرادية تهم مؤتمر الحزب”.

من جانبه، أوضح سمير كودار رئيس اللجنة التحضيرية لمؤتمر “البام”، في اتصال مع موقع”لكم”، ” أن الحكم الصادر عن محكمة الإستئناف، القاضي بتأكيد شرعية رئاسة الجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع لحزب الأصالة والمعاصرة، صدر يوم 4 دجنبر الجاري، واللقاء سيتم يوم السبت المقبل 21 من الشهر نفسه، بمعنى انتظرنا أكثر من 16 يوما عقب قيام رئيسة المجلس الوطني للحزب فاطمة الزهراء المنصوري بالتواصل مع الأمين العام للحزب حكيم بنشماش، إلا أن هذا الأخير وضع شرط إقالتي من رئاسة اللجنة المذكورة من أجل إبرام اتفاق المصالحة قبل الذهاب للمؤتمر.

وتابع كودار المحسوب على تيار “المستقبل” المعارض لبنشماش  قائلا” رئيسة المجلس الوطني واجهت الأمين العام للحزب بنشماش بمنطوق الحكم الصادر عن محكمة الاسئناف، بتأكيدها أنه لا يمكن التراجع عن حكم صدر باسم جلالة الملك”، مضيفا” واعتبرت المنصوري أنه كان  يُمكن التداول في هذا الشرط قبل اللجوء للمحكمة وبث القضاء في النزاع الذي يجب احترام قرارته وانضباط له”.

وشدد كودار على  أن “عدد من قيادات الحزب قامت بمحاولات الصلح، قبل أن يستدرك قائلا “لا يمكن انتظار وتجميد أنشطة الحزب حتى يتم الصلح”،  مشيرا إلى أنه” مازالت هناك فرص لإجراء مصالحة شاملة وذلك من خلال  تم توجيه دعوة لجميع أعضاء لحضور اجتماع اللجنة التحضرية يوم السبت المقبل، من خلال استدعاء للأمين العام للحزب عبر عون قضائي لدعوة جميع أعضاء اللجنة المذكورة لحضور الاجتماع المقبل، حتى لا يتهمنا أحد بعدم استدعائه”.

من جهة أخرى، قال سمير كودار إن جدول أعمال الاجتماع المقبل سيحدد تاريخ المؤتمر المقبل، نافيا ما يتم تداول بخصوص اقتراح اسم من خارج الحزب لقيادة الجرار في المرحلة المقبلة، مؤكدا أمه سيتم الإعلان عن الأسماء المرشحة 15يوما قبل  التاريخ المحدد، ليقوم المرشحون بحملاتهم الانتخابية.





لقراءة الخبر من مصدره انقر هنا