Connect with us

رياضة

كوكو يأمل تأسيس مدرسة باسم الرجاء بأبيدجان

Published

on


أوضح الإيفواري كوكو غويهي هيلاري، اللاعب السابق لفريق الرجاء الرياضي لكرة القدم، أنه لازال يعيش على الذكريات الجميلة التي قضاها رفقة الفريق “الأخضر” وجماهيره الكبيرة خلال السنوات التي لعبها بقميص “النسور”، الأمر الذي يفرض عليه متابعة كل مباريات الفريق.

وقال كوكو في تصريح خصَّ به هسبورت: “تشرفت باللعب أمام جمهور الرجاء الذي يُعتبر بالنسبة إلي الأفضل، أحب هذا الفريق حتى الجنون، رغم أنني لعبت لفرق أخرى، لكن أجمل ما عشته في مساري الكروي، كان رفقة الرجاء وجمهوره الرائع الذي منحني الكثير، لهذا لا يمكن أن أعبر عن الحب والاحترام الذي أُكنه له”.

وأضاف: “لقد عدت قبل سنتين إلى بلدي الكوت ديفوار بسبب بعض الالتزامات العائلية، لكن ذلك لم يمنعني من متابعة جميع مباريات الفريق “الأخضر”، كما أسعد بكل الانتصارات التي يحققها وأستمتع بمدرج “الماكانا”، كما أتواصل مع أغلب اللاعبين، فبعد التأهل الأخير في البطولة العربية على حساب الوداد، اتصلت بصديقي محسن متولي لأهنئه”.

وتابع: “ما عشته مع “النسور” والجماهير الخضراء، أتذكره في كل لحظة، حقا إنها لحظات رائعة جداً عشتها أنا وعائلتي التي تعشق الرجاء كذلك، بل حتى شباب الحي الذي أسكن فيه في أبيدجان يحبون القميص الأخضر، ويستمتعون بإبداعات جماهير “الماكانا”.

وأردف قائلا: “هذا الموسم اعتزلت كرة القدم كلاعب، وأفكر في تأسيس مدرسة كروية لتكوين الصغار والشباب بمسقط رأسي بمدينة ابيدجان، وسأطلق عليها اسم الرجاء، حتى يلعب صغار مدينتي باللون الأخضر وباسم فريق كبير”.

يُشار إلى أن هيلاري كوكو يعتبر من بين المحترفين الذين تألقوا بقميص الرجاء خلال العشر سنوات الأخيرة، حيث لعب في صفوف الفريق لخمس سنوات، أحرز خلالها لقب كأس العرش والبطولة، كما ساهم في وصول النسور إلى نهائي كأس العالم للأندية سنة 2013.





لقراءة الخبر من مصدره انقر هنا