Connect with us

سياسة

ملك المغرب ألغى اللقاء مع بومبيو بسبب نتنياهو

Published

on


لم تنتهِ زيارة مايك بومبيو، وزير الخارجية الأمريكي، للمغرب بامتطائه الطّائرة المتوجّهة إلى بلادهِ التي تعيشُ وضعاً سياسياً “حاسماً”؛ فما كاد يصلُ المسؤول الأمريكي إلى وجهتهِ حتّى تناسلت معطيات جديدة حول أجندات الزّيارة، حيث كان مُبرمجاً أنْ يُرتّب لقاءً “يجمعُ الملك محمدا السادس وبنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، بالرباط”.

ووفقاً لما نقله التلفزيون الإسرائيلي، فقد كان بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، الذي كان موجوداً في البرتغال خلال حلول وزير الخارجية الأمريكي بالرباط، يأملُ في الانضمام إلى مايك بومبيو في زيارته للمغرب؛ لكن الملك محمدا السادس اعْترض على هذه الفكرة، وفق ما ذكرته القناة الـ12 مساء أمس الجمعة.

وقبل رحلة المسؤول الأمريكي إلى المغرب، ذكر التلفزيون الإسرائيلي أنّ “إدارة نتنياهو كانت تأمل في تحقيق تقدم في تطبيع العلاقات مع الرباط في الأيام المقبلة”.

وكان نتنياهو، الذي التقى ببومبيو الأربعاء في البرتغال، يأمل في تحقيق “إنجاز دبلوماسي حقيقي” لتعزيز فُرصه السّياسية قبل الموعد النهائي للكنيست في 11 دجنبر المقبل”، وفقًا للقناة الـ12 الإخبارية.

المعطيات الإسرائيلية أوردت أنّه “عندما اقترح بومبيو الفكرة على المغاربة، رفضوا تمامًا؛ بل ورفضوا مناقشة مسألة التطبيع. وكان من المقرر أن يلتقي بومبيو مع العاهل المغربي؛ لكن تم إلغاء الاجتماع”. ووصفَ مكتب نتنياهو هذه التقارير بأنّها “أكاذيب”.

وصرّح مسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية الأمريكية، يوم الخميس، بأن مايك بومبيو لم يناقش تطبيع العلاقات مع إسرائيل خلال زيارته الأخيرة للمغرب، ونفى “التقارير التي تفيد بأن واشنطن تعمل على تقريب إسرائيل وبعض الدول العربية”.

ورفض بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي الذي قابل بومبيو في لشبونة قبل يوم واحد من زيارتهِ المغرب، التعليق على هذه القضية في مؤتمر صحافي في وقت سابق. ولم يقدم مئير بن شبات، مستشار الأمن القومي، أي تفاصيل؛ لكنه لمح إلى أنه من “الأفضل ترك بعض الأشياء محجوبة”.

وفي الوقت نفسه، ذكرت صحيفة “الشرق الأوسط”، التي تتخذ من لندن مقرا لها، أنه “تم إلغاء الاجتماع المزمع عقده بين الملك المغربي محمد السادس وبومبيو”. واستشهدت الصحيفة بمصادر دبلوماسية غربية تقول إن “الملك أوقف الزيارة عندما علم بأن بومبيو كان يرتّب لتطبيع العلاقات المغربية الإسرائيلية”.

وقبل زيارة بومبيو إلى المغرب، أشارت وسائل إخبارية إسرائيلية عديدة، بما في ذلك صحيفة “التايمز أوف إسرائيل”، إلى “التفاؤل السّائد وسطَ الدبلوماسيين الإسرائيليين بأن الأسابيع المقبلة ستشهد تقدماً غير مسبوق في مناقشات التطبيع مع الرباط”.

ونقلت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”، خلال الأسبوع الماضي، “يأمل المسؤولون الإسرائيليون أن يتحقق تقدم في تطبيع العلاقات مع المغرب في الأيام القليلة المقبلة”.