Connect with us

رياضة

هل قضى بيكفورد على موسم فان دايك؟

Published

on


تعرض المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك لخطأ قاسي من حارس ممرى فريق إيفرتون جوردان بيكفورد أجبره على الخروج من المباراة مُصاباً، وهي اللقطة التي أثارت جدلاً كبيراً بسبب عدم احتساب حكم المباراة أي شيء وذلك في الشوط الأول من قمة ليفربول وإيفرتون.

وحدثت اللقطة في الشوط الأول من المباراة إثر كرة طويلة خلف المدافعين حاول فان دايك الوصول إليها، ليخرج حارس إيفرتون جوردان بيكفورد بطريقة متهورة “مقصية” على أقدام المدافع الهولندي ويُسقكه أرضاً متألماً ثم يغادر أرض الملعب بسبب الإصابة القوية.

لكن حكم المباراة لم يعلن عن أي خطأ لأن اللقطة سبقها حالة تسلل عالى فان دايك ووفقاً للقوانين فإن حالة التسلل تُلغي أي حدث أخر رافق اللقطة، وبالتالي فإن تدخل بيكفورد لا يُحتسب كون الفرصة كان تسلل من الأساس، وهو الأمر الذي أثار جدل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتسائل الكثيرون حول السبب وراء عدم محاسبة بيكفورد على الأقل بسبب تدخله العنيف دون احتساب ركلة جزاء لأن اللقطة كانت تسلل أصلاً، في وقت قال الأسطورة المصرية محمد أبو تريكة عبر استوديو “بي إن سبورت”: “كان يجب إنذار بيكفورد وطرده لأن القانون يقول أن التسلل يُلغي أي حادثة أخرى في اللقطة باستثناء التدخل العنيف، وهذا تدخل عنيف”.

وفي وقت لم تتسرب أي أخبار عن إصابة فان دايك، إلا أنها تبدو قوية وجداً ومن المُرجح أن تكون في الرباط الصليبي نظراً لأن أقدام بيكفورد ضربت قوة رُكبة فان دايك، وهو ما يعني أن الهولندي يواجه خطر نهاية موسمه باكراً بسبب تدخل بيكفورد القاسي والمُتهور، فهل قضى الحارس على موسم صخرة دفاع ليفربول؟







لقراءة الخبر من مصدره انقر هنا