Connect with us

سياسة

وزراء “العدالة والتنمية” ليسوا أغنياء

Published

on


قال سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية رئيس الحكومة، إن “99 في المائة من أعضاء “البيجيدي” ينتمون إلى الطبقة المتوسطة ومن عامة الشعب وليسوا أغنياء ولم ينتقلوا من فئة اجتماعية إلى أخرى بعيدة عنهم”، بتعبيره.

وأضاف العثماني في لقاء حزبي، اليوم الأحد بالرباط، أن “هناك أعضاء في الحزب لديهم أربع أو خمس ولايات برلمانية وكانوا مسؤولين في جماعات ترابية لولايتين على الأقل، وفي مسؤوليات أخرى، وتجدهم يعيشون كما تعيش الطبقة المتوسطة الدنيا أو العليا”.

“وزراء عندنا في الحزب لولايتين راه ديورهم هي اللي كانت من قبل أو قريبة منها”، يكشف الأمين العام للـPJD، خلال حديثه ضمن الدورة العادية للمجلس الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة الرباط سلا القنيطرة؛ المنظمة تحت شعار “الأحزاب السياسية دعامة أساسية للديمقراطية والتنمية”، قبل أن يؤكد أنه ليس ضد “الاغتناء الحلال”.

وفي السياق نفسه، تابع رئيس الحكومة: “كنت في القنيطرة وسولت وزير معنا واش ديك الدار باقي فيها؟، وكان معيا شي حد آخر لقيتو فعلا رحل من الدار اللي كان فيها؛ ولكن لظروف عائلية فقط”.

الأمين العام لحزب العدالة والتنمية أورد أن “المصباح” لا يضم أشخاصاً راكموا ثروات غير مفسرة من دخلهم المحدود، ناصحا أعضاء حزبه بعدم الجري وراء الطمع وبعدم تغيير صبغتهم، داعيا إلى الزهد في الأمور حتى التي يتيحها لهم القانون.

وعاد المسؤول السياسي ليشتكي من “حملات التبخيس والتزييف” قال إنها تستهدف العمل السياسي بصفة عامة وحزبه خصوصا، معتبرا أن “هذه الحملات المفبركة تتواصل بعد فشلهم في هزمنا بالطرق السياسية، واليوم يلجؤون إلى الأساليب القذرة لأنهم عجزوا عن منافستنا”.

وأقر الأمين العام لحزب العدالة والتنمية رئيس الحكومة بصعوبة المرحلة الحالية، داعياً السياسيين إلى “العمل على الاستجابة إلى انتظارات المواطنين، واسترجاع الثقة أيضا في العمل السياسي والتي تعتبر معضلة ليس فقط في المغرب بل في العالم كله”.

وأشار المتحدث إلى وجود دول تمر بوضعيات سياسية صعبة للغاية؛ منها من فشل في تشكيل الحكومة، ومنها من أعاد الانتخابات لأربع مرات بسبب عدم توصل الفرقاء السياسيين إلى اتفاق بينهم، مضيفا أن المغرب يواصل مساره الإصلاحي بقيادة الملك محمد السادس.





لقراءة الخبر من مصدره انقر هنا