Connect with us

سياسة

وفد من “العدل والإحسان” يشارك في مؤتمر كوالالمبور ويلتقي الرئيس الماليزي ماهاتير

Published

on


قالت جماعة “العدل والإحسان” إن وفدا منها شارك في قمة كوالالمبور بماليزيا التي انعقدت ما بين 18 و21 دجنبر الجاري.

ونشر موقع الجماعة على الانترنيت صورا لأعضاء من أمانتها العامة هم  فتح الله أرسلان الناطق الرسمي لجماعة العدل والإحسان ونائب الأمين العام رفقة الدكتور عمر أمكاسو عضو مجلس الإرشاد، و ربيع حمو عضو “مؤسسة عبد السلام ياسين”، مشاركتهم في فعاليات هذه القمة التي دعت لها خمس دول إسلامية، وحضرها رؤساء دول إسلامية ونخبة من السياسيين والمفكرين والمثقفين والعلماء من أكثر من 50 دولة.

 

وقالت الجماعة، التي تعاني من التضييق على أنشطتها في المغرب، إن محمد مهاتير، رئيس ماليزيا، استقبل ممثلين عن الوفود المشاركة بالإضافة للأمانة العامة لمنتدى كوالالمبور للفكر والحضارة، وكان من بين من حضروا هذا الإستقبال فتح الله أرسلان، الرجل الثاني في الجماعة.

وحسب الخبر الذي نشره موقع الجماعة فإن هذ القمة تعد “ثمرة لجهد كبير وتراكم فكري دام أكثر من خمس سنوات قام به منتدى كوالالمبور للفكر والحضارة، والذي كان الأستاذ فتح الله من أحد مؤسسيه، وقد نظم المنتدى عدة ندوات ومؤتمرات وأصدر إعلانات وجوائز علمية ساهمت في تجسيد فكرة الانبعاث الحضاري من جديد برئاسة الدكتور مهاتير محمد ومجهوده الرائد، مع نخبة من المفكرين”.

 

 





لقراءة الخبر من مصدره انقر هنا